فرص العمل








مزايا العمل في المجلس

الموارد البشرية والمسؤولية الاجتماعية

مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي مؤسسة تضع التعلّم في صميم عملها. ويتسم نهجنا في «قسم الخدمات المساندة» التابع للمجلس بالطموح إلى مواصلة تطوير وصقل قدراتنا باستمرار، ضماناً لامتلاك المجلس الأطر التنظيمية والأدوات المؤسسية اللازمة لتحقيق أهدافه. وتشهد إنجازاتنا أننا مؤسسة نمت بسرعة، فقد حققنا الكثير في وقتٍ قصير. ونحن نتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات، لذا فقد رسمنا لأنفسنا أهدافاً غاية في الطموح.







ويحق لنا أن نفخر بعدد من مبادراتنا، فنحن لدينا اليوم إطار تدريبي من الطراز الأول يرسم لمديرينا وموظفينا المسارات التي تمكنهم من اكتساب مهاراتٍ جديدة، طبقنا أفضل الممارسات في عدد من المجالات، بما في ذلك سياسات الموارد البشرية والمشتريات والمالية والتدريب. وقد استخدمت مؤسسات أخرى سياساتنا هذه مرجعاً معيارياً في تقويم سياساتها. كما وضعنا نظام تقييم شاملاً لجميع موظفينا. وقد برهن هذا الأسلوب أنه أداة قيّمة جداً لتقييم أداء الموظفين، فهو يوفر منبراً للاستماع إلى آرائهم التي نثمنها غالياً. وساعدنا ذلك فعلاً في فهم مواردنا البشرية، وتخطيط برامج التطوير المستقبلية اللازمة لتحسين مهاراتهم ومعارفهم. وسنواصل عملنا وفق منهج منضبط ومركّز يكفل حصول المجلس على أفضل دعم ممكن في مسيرته نحو تحقيق أهدافه.

تطوير موظفينا

يسعى مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي إلى استقطاب الكوادر البشرية الماهرة ويساعد في تطويرها من أجل تحقيق أعلى مستويات الأداء. وقد سعى المجلس بدأب إلى تهيئة بيئة محورها التعلم، على اعتبار أن تعزيز معارفنا وإدراكنا يعتبر عاملاً أساساً في نشاطنا. لذا، اتبع المجلس منهجاً فاعلاً في مجال التدريب، يتيح لمديرينا وموظفينا تحديد فرص التعلم المناسبة وإدراجها ضمن «خطة التطوير الذاتي» الخاصة بكلّ موظف.